الأحد، 12 أغسطس، 2012

جهاز الأمن يقدم على حماقة خطف المواطنين السبعة ويساهم في توتير الأجواء



ايماسك/خاص/كشفت مصادر مطلعة اليوم أن جهاز الأمن الإماراتي قام بنقل الستة المتبقين في سجن الشهامة إلى أماكن مجهولة ، بعد أن اختطف في 26 ابريل الماضي المواطن السابع أحمد السويدي .

وأوضحت المصادر أن جهاز الأمن أختطف حسن الجابري ،والشيخ محمد الصديق ،ود.علي الحمادي ، وشاهين الحوسني ، ابراهيم المرزوقي، وحسين الجابري إلى أماكن لغرض إجراء تحقيقات سرية وقد يتعرضون للتعذيب كما حدث مع الناشط أحمد غيث السويدي .

وقال محمد الجابري أنه ذهب إلى سجن الشهامة لتأكد من والدة لا يزال في سجن الشهامة .. فقيل أن الزيارة ممنوعة ..وطلبت منه أن يسأل الوالد عن الإبر والأدوية التي يحتاجها فرفض !.

وأعتقل المواطنون السبعة في ابريل الماضي بعد أن رفضوا التوقيع بإيقاف نشاطهم الحقوقي وعدم المطالبة بعريضة الإصلاحات التي وقعت في مارس العام الماضي.

وكانت منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس والشبكة العربية ومنظمة الكرامة ومركز الخليج قد طالبوا في وقت سابق بالإفراج عن المواطنين السبعة فوراً وبدون شروط ، وإعادة الجنسيات إلى المواطنين ،وإيقاف الإنتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق