الاثنين، 13 أغسطس، 2012

ناشطون يطالبون جهاز الأمن باحترام القانون



ايماسك/خاص/طالب ناشطون إماراتيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت  السلطات الإماراتية  احترام القضاء ، والعمل بالقانون الذي يكفل حقوق  كل المواطنين وعدم انتهاك حقوقهم من قبل الأجهزة الأمنية .
 وعبر هؤلاء عن "غضبهم من استمرار اعتقال  العشرات من الناشطين  منذ أشهر دون تهم أو مبررات قانونية يمكن أن تدين  المعتقلين الذين هم غائبون عن أسرهم منذ فترة .
  واعتبر الناشطون الإماراتيون عدم تعيين محاميين  للمعتقلين  بأنه مخالف للقانون الذي يستوجب تعيين مدافعين حقوقيين عن هؤلاء المعتقلين .
وتساءل  أحد الناشطين  في تغريده له على تويتر:هل تجاهل القانون وعدم إعطاء معتقلي الإمارات‏ أبسط حقوقهم القانونية من تعيين محامي للدفاع عنهم سينتج القضاء العادل ؟؟!!

 وقال : إنه ضمن الأولويات الاستراتيجية لحكومة الامارات مجتمع آمن وقضاء عادل ،فهل طريقة التعامل مع‎معتقلي_الامارات‬‏ يحقق المجتمع الآمن ؟؟.
ويترقب الإماراتيون  اللحظة التي يكون عن طريقها العمل من أجل الحقوق والحريات وكفالتها ،وعدم انتهاك حقوق المخالفين في الرأي والمعبرين عن آرائهم حول بعض القضايا.
وينتقد الكثير من الإماراتيين الصمت الحالي من قبل القضاء الإماراتي حيال المعتقلين الذين تم اعتقال منذ أشهر ومازالوا في السجون دون تهم أو مبررات سوى  الكلام المطاطي من قبل جهاز الأمن الإماراتي المتخوف من الإصلاحات.
ويطالب الإماراتيون بالتصعيد من أجل الإفراج عن المعتقلين ،ويقول أحدهم :بعد خطف الدعاة من سجن الشهامة والذهاب بهم الى جهة غير معلومة ندعو الاحرار بالتصعيد الاعلامي على مدار الساعة.
ويستخدم  الناشطون الإماراتيون وسائل سلمية من أجل الضغط على جهاز الأمن من أجل الإفراج عن المعتقلين  .
ويحاول جهاز الأمن تخويف الإماراتيين بالاعتقالات من أجل تكميم الأفواه ،إلا أن الكثير من الناشطين عبروا عن عدم خشيتهم من تهديدات جهاز الأمن.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق