الاثنين، 13 أغسطس، 2012

فتاة تكتب رسالة لأبيها المعتقل :هل سيأتي العيد بدونك ؟!


2012-08-12م  
ايماسك /خاص/ كلمات مفعمة بعبير الوفاء  ،مكسوة بريحان الحنين الى القريب ،  هكذا تبدو رسالة من فتاة إماراتية لوالدها المعتقل في سجون جهاز الأمن الإماراتي .
بكل براءة  تكتب الفتاة بقلبها المشتاق للقاء أبيها،تقول  :أبي منذ أن رحلت حلت غمامة سوداء ،فكم آلمنا  جميعا فقدانك وبعدك عنا،  نترقب الباب في كل لحظة ونترقب رنين الهاتف لعله يكون صوتك ،وأن تبشرنا بعودتك.
أبي..لقد طال بعدك عنا ؛ أخوتي الصغار يسألون عنك ليل نهار ،وأمي يا أبي صابرة تذكرنا بمواقفك ..!
جدتي لا يتوقف لسانها عن الدعاء لك والدعاء على من ظلموك ؛ وأنا يا أبي أكفكف أدمعي شوقاً إليك وحزنا على فراقك .!
لقد تزوجت أختي ولم تكن بيننا لنرى ابتسامتك وفرحتك ..لقد مرت فترة الاختبارات فاشتقت لسماع توجيهاتك عن كيفية المذاكرة والاجتهاد ..لقد تخرجت من الثانوية العامة وبارك لي الجميع ولكن تمنيت أنك أنت الشخص الوحيد الذي بارك لي..
أبي.. أحتاج أن تسألني عن التخصص الذي سأختاره .
أبي.. أصبحت أبكي كل يوم جمعه لأنك عودتنا فيها أن نصلي الفجر في جماعة وأن نقرأ سورة الكهف مع بعضنا البعض ..
أبي ..يأتي رمضان ولن تنتظرني لأذهب معك لصلاة التراويح .
أبي هل سيأتي العيد بدونك أن لا أريد العيد يا أبي فالعيد لكي نفرح ونبتهج ولكن أي فرحة سنشعر بها من دونك
أسأل الله يا أبي ليل نهار أن يعيدك لنا سالما غانما فنحن بحاجتك أكثر من أي وقتاً مضى
هذه رسالتي لك يا أبي أتمنى أن تقرأها وأنت في سجنك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق