الخميس، 1 نوفمبر، 2012

المشروع الصفوي لضرب جماعة الإصلاح في الإمارات


المشروع الصفوي لضرب جماعة الإصلاح في الإمارات
محمد الكمالي

القراء الأعزاء ، هل تعلمون أن دولة ايران الصفوية تخترق دولتنا دولةالإمارات الحبيبة أمنياً و سياسياً و اقتصادياً ؟

ايران تخترق الإمارات أمنيا عن طريق حمد مبارك الشامسي مدير جهاز أمن الدولة و الذي هو برتبة وزير و ذلك عن طريق زوجته ، ريم الهاشمي الشيعية و التي غيرت اسمها قريبا حتى تتوقعون أنها إماراتية الأصل ، لكنها إيرانية و لها علاقة بالخارجية و المخابرات الإيرانية

ايران تخترق الإمارات سياسياً عن طريق وزير الدولة للشؤون الخارجية ، أنور قرقاش ، و ذلك عن طريق زوجته الشيعية ابنة المسوؤل السابق في المستشفى الايراني و التي لها علاقة بالمخابرات الإيرانية مع العلم أن المستشفى الإيراني فكرة ايرانية بتمويل ايران لزرع أعضاء المخابرات و الجواسيس في الامارات.

و أحب أذكركم ان الشيخ زايد الله يرحمه كان رافض ان قرقاش يكون وزير ، لكن أبنائه عينوه وزير بعد ما مات ، لأن الشيخ زايد كان فطين لمؤامرة الصفوية على الإمارات

ايران مخترقة الإمارات اقتصاديا عن طريق استثمارات ايران في الامارات باسماء شيعة و خاصة في الشارقة و دبي و عجمان .. هل تعلمون ان معظم الشقق الفندقية في دبي و الشارقة بإدارة ايرانيين شيعة ، منها للاستثمار و منها لتسهيل زواجات المتعة حق الشيعة الصفويين ، طبعا ما ابا اكلمكم عن داماك في دبي لأن الكل يعرفها !!

و في عجمان نفس ما كتب صوت الحق ان المدعو غالب العراقي الشيعي اللي يدير عقارات الشيوخ في عجمان و يسهل للشيعة الامتلاك ( راجعوا مقال ، فساد السلطة لصوت الحق)

بعد ما عرفتوا عن الاختراق ، أكيد بتعرفون ليش الإمارات علاقتها حلوة مع ايران مع ان ايران محتلة جزرنا ، فمرة ضاحي خلفان يكرمهم في مكتبه و مرة قرقاش (العميل) يؤكد ان علاقتنا مع "المحتل" قوية و متينة و يستقبل قرقاش في مكتبه الوزير الإيراني.

هل في مرة شفتوا دولة تكرم المحتل لأراضيها غير تكريم الإمارات لإيران، هذا لأن ايران مخترقة الإمارات من كل النواحي!

البعض يسأل شو علاقة الاختراق الإيراني للإمارات بضرب دعوة الإصلاح و اعتقال شبابها!

و الكثير منكم يسأل و هو مستغرب،ليش الحين بالذات الأمن بدأ يعتقل الإصلاحيين(الإخوان المسلمين) في الإمارات؟و ليش بالذات شباب الإصلاح؟وليش الأمن الاماراتي يعتقل الإصلاحيين الحين مع أنهم موجودين في الامارات من عشرات السنوات؟ و ليش يعتقلهم و هم سنة و من قبائل إماراتية معروفة و ما شفنا منهم إلا كل خير؟

الجواب على اسألتكم موجود في أحداث ثورة البحرين !! كلكم تعرفون أن ثورة البحرين هي ثورة صفوية لتحقيق اطماع ايران في الخليج و الجماعة اللي واقفة ضد الثورة و مع الحكومة هم شباب جمعية الإصلاح ( الإخوان المسلمين )و ذراعها السياسي"المنبر الإسلامي"

طبعا وقوف الإصلاح في البحرين و المنبر مع الحكومة ضعف من موقف الشيعة الصفويين في البحرين،وخلاهم يخسرون الثورة

فقرر الأمن الإماراتي المخترق من الشيعة الصفوية ان يقضون على دعوة الإصلاح عشان اذا قرر الصفوين تنفيذ مطامعهم في الامارات ،ما تحصل الحكومة الإمارتية مجموعة سنة منظمين يقفون معها و يفسدون الثورة الصفوية في الإمارات؟و بهذه الطريقة الصفويين الشيعة يسعون إلى تفكيك تلاحم السنة في الإمارات قبل ما يبدأون في تنفيذ خططهم و حتى ما نكون متماسكين ضدهم

يا شعب الإمارات، المستفيد الوحيد من اعتقال الإصلاحيين هم الشيعة الصفويين في الخليج،انتبهوا يا شعب الامارات

يا إماراتيين يا أحرار .. لا يغرر فيكم الأمن(المخترق من الشيعة) و تندمون يوم ما ينفع الندم

الله يحفظ الإمارات من عملاء ايران في الامارات أمثال قرقاش و حمد مبارك الشامسي و سالم حميد

بقلم : محمد عبدالله الكمالي.
تويتر: @mohduae80

هناك تعليق واحد:

  1. كل خراك يالكلب ، كان المفروض يعدمون كلاب التخريب الي مسويين اعمارهم مصلحين ، تف عليكم يالأنجاس

    ردحذف