الجمعة، 2 نوفمبر، 2012

كذب جمعية الإمارات بشأن تعرض المعتقلين للتعذيب يكشفه ظهور المعتقل خالد الشيبة


كذب جمعية الإمارات بشأن تعرض المعتقلين للتعذيب يكشفه ظهور المعتقل خالد الشيبة


الإمارات للدراسات/خاص/

قال الأربعة في جمعية الإمارات لحقوق الإنسان في مؤتمر صحفي في ( 23أكتوبر الماضي )أن المعتقلين الذين سمح لهم بمقابلتهم يعيشون في سجون 5نجوم ويوجد لديهم تلفزيون؛ في إستمرار لمهزلة الجهاز الأمني في التعتيم على الرأي العام.

فيما قال المعتقل خالد الشيبة لقاضي المحكمة العليا أمس أن فريق حقوق الإنسان زارني في السجن الإنفرادي وأبلغتهم العديد من الإنتهاكات الجسيمة؛وطالب القاضي بمعاقبة من قاموا بتلك التجاوزات.

جمعية الإمارات لحقوق الإنسان المنظمة الوحيدة المرخص لها بالعمل في الإمارات.

المناضل  خالد الشيبة أحد 64 معتقلاً وتم إعتقالة في 16 يوليو الماضي من منزلة ،ولم توجهه له تهمة ، ولم تستطع عائلته زيارته سوى يوم أمس في المحكمة؛تصف إبنته المشهد :مر والدي من أمامي ولم أعرفه وتسألنا عمّن يكون ،ظهر وقد طالت لحيته البيضاء وهزل جسمه ؛لايمكن لأحد أن يتصور ماذا عمل فيه ؟.

وأعتبر قانونيون ظهور خالد الشيبة بهذة الشكل نتاج طبيعي لممارسات التعذيب البدني والنفسي وأستخدام العقاقير أثناء التحقيق الذي يستمر 12 ساعة متواصلة فيما يتبادل المحققون الأدوار .

وقال القانونيون :فشل الجهاز الأمني في وقف المطالبات بالإصلاح ،بل أوصلها للعالم بالإنتهاكات الجسيمة للبشرية التي شوهت سمعة الإمارات الدولية .

ويقول محللون :يتعمد الجهاز الأمني الظهور في الفترة الأخيرة بوجهة حقوق الإنسان بعد أن أثار ظهور المصدر الأمني انتهاكاً للدرستور والقانون.

وأضاف محللون أن الجهاز الأمني يسعى في الفترة القادمة لإنجاز محاكمة هزلية بعد توافد المنظمات الدولية إلى الإمارات وقرارات البرلمان الأوروبي التي أربكت خطط الجهاز القمعي في التخلص من المطالبات بالإصلاح .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق