الخميس، 1 نوفمبر، 2012

رسالة الي الظالمين

رسالتي إلى الظالمين..!
أيها الظالمون.. هذه رسالتي إليكم..
لن أحدد أسمائكم.. ولن أشير إلى أشخاصكم.. فأنتم تعرفونها أكثر مما يعرفها غيركم..!
أيها الظالمون..!
أنتم بظلمكم لشعوبكم تظلمون أنفسكم, قبل أن تكونوا لها ظالمين..!
أيها الظالمون..!
أما تتعظون.. أما تعتبرون.. أما تعقلون أن الدنيا مجرد أيام, سواء مضت أو استمرت عشرات السنيين أو مئات أو آلاف السنين.. إنها أيام, لا أكثر ولا أقل..!
أيها الظالمون..!
صدقوني..! أن الأيام دول, وأن الظالمين من قبلكم قد هلكوا بعد أن خُدعوا بجبروتهم, وجنحوا إلى قوتهم وكل إمكاناتهم, وأقسموا من قبلكم أنهم ما لهم من زوال..!
أيها الظالمون..!
لا تغرنكم الحياة الدنيا, فهذه طبيعتها, ولا تصدقوا شياطين الإنس من حولكم, يزينون لكم سوء أعمالكم.. فهذا النوع من المخلوقات سرعان ما يتبرأ منكم.. وحينها لا ينفع الندم..!!
إنكم تتوهمون - كما هي عادتكم - أنكم تقبضون على مقاليد الأمور.. والحقيقة أنكم تقبضون الريح..!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق