الخميس، 4 أكتوبر، 2012

مجلة فورين بوليسي : الركن والمنصوري ضمن أبطال مجهولين الأشجع في العالم

                                                    ناشطون إماراتيون يطالبون بتطهير جهاز الأمن



يماسك/ترجمة خاصة/
ضمت مجلة فورين بوليسي الدكتور محمد الركن والدكتور محمد المنصوري ضمن قائمة الأبطال المجهولين الأشجع في العالم ، وعللت ذلك أنهم يتابعون نضالهم ضد الظلم مع قليل من الإهتمام من قبل العالم الخارجي .

القائمة التي ضمت العديد من المناضلين من كافة أنحاء العالم قالت :أن هؤلاء المناضلين يستحقون الإهتمام بسبب ما يتعرضون له من حملة قمع بسبب المطالبة بحقوق شعوبهم .

واعتقل الدكتور محمد الركن في 17يوليو/تموز هذا العام وهو محامي بارز وناشط حقوقي معروف بمدافعته عن حقوق الإنسان في الخليج العربي، كما أعتقل الدكتور محمد المنصوري في 16 يوليو/تموز وهو رئيس مركز الإمارات للدراسات والإعلام ، وناشط حقوقي ومستشار سابق .

وقالت المجلة أن اتهامات الأجهزة الأمنية للركن والمنصوري بالإضافة إلى آخرين عبارة عن افتراءات بسبب مطالبتهم بالإصلاح وبالحقوق الأساسية في بلدهم –الإمارات- ،موضحةً أن الجريمة الحقيقة للدكتور الركن كانت الدفاع عن المعتقلين في سجون جهاز الأمن . وأشارت أيضاً إلى أن الجريمة التي يعاقب عليها الدكتور محمد المنصوري كانت المطالبة بحرية الرأي والتعبير ،وانتقاد القمع المتواصل للمطالبين بالحريات على وسائل الإعلام .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق