الاثنين، 27 أغسطس، 2012

أهالي المعتقلين يجددون المطالبة بالإفراج عن ذويهم



ايماسك/خاص/جدد أهالي المعتقلين الإماراتيين مطالبتهم جهاز الأمن بالإفراج عن المعتقلين الذين تم اعتقالهم بدون تهم أو إدانات قبل أشهر ، ولم تعرف بعض أسرهم مكان سجونهم ولم يتم تعيين محامين لهم .

وهو ما اعتبره حقوقيون وناشطون بأنه تصرف مقيت من قبل جهاز الأمن ومخالفة صارخة لحقوق الإنسان الدولية .

وقال أحد الناشطين الحقوقيين :ألا يكفي ما يعانيه أﻫﺎﻟﻲ اﻟﻤﻌﺘﻘﻠﯿﻦ بسبب اعتقال ذويهم حتى يأتي من تجرد من الأدب والاحترام ليتطاول عليهم بغير وجه حق ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻨﺎ ﺑﺪوﻧﻬﻢ.

وينتقد الإماراتيون تصرفات جهاز الأمن الذي يعتبروه بأنه يتصرف برعونة وقمع تجاه معارضيه السياسيين ،ويشير هؤلاء إلى ضرورة العمل الجاد من قبل الإماراتيين في سبيل الإصلاحات الذي قام بها عدد من الناشطين وتم الزج بهم في السجون .

وكانت العديد من المنظمات الحقوقية المحلية والدولية قد أدانت واستنكرت استمرار اعتقال الناشطين الحقوقيين ،وعدم احترام حرمة شهر رمضان ،وإبعاد المعتقلين عن أهاليهم حتى في عيد الفطر الذي يفترض أن تعيش أسر المعتقلين مع أهاليها.

واستنكرت منظمة هيومن رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية التصرفات غير القانونية التي يقوم بها جهاز الأمن الإماراتي ،وطالب السلطات الأمنية الإماراتية بالعمل الجاد من أجل ترسيخ العدالة والإفراج عن المعتقلين .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق