الاثنين، 27 أغسطس، 2012

ناشطون إماراتيون يدينون حملات التخوين ضد المعتقلين



ايماسك/خاص/دان ناشطون  إماراتيون  الحملات التي يقوم بها جهاز الأمن ضد المعتقلين الذين تم اعتقالهم  بطريقة غير  قانونية  ،مستنكرين  حملات التخوين التي يقوم بها ناقمون على المعتقلين المطالبين بالاصلاحات .
وقال  أحد الناشطين في تويتر :إن من يقوم بالتهجم والتخوين وتوزيع التهم على المعتقلين وأهاليهم,يذكرنا بمن دافع عن الظلمة في ليبيا وسوريا مع اختلاف الاحداث لكن العبارات واحدة.
 ويناضل  العديد من الناشطين الإماراتيين من أجل الإصلاحات في ظل قمع لجهاز الامن الذي قام باعتقال العشرات من الناشطين خلال الاشهر الماضية ،ومازال الكثير منهم في السجون دون تقديم أدلة تدين المعتقلين .
وعبر عدد من الناشطين عن رفضهم للذل الذي يحاول تكريسه جهاز القمع  ،مؤكدين على ضرورة  ترسيخ مبدأ العدالة في صفوف المجتمع .
وقال أحد الناشطين  :عندما نعشق الذل وتتحول الكرامه إلى مهانه عندما يكون الصمت هو سلاحنا لن يكون إلا القيود المتشابكه فلن نرضى بالذل أو المهانة.
 وأثبتت أسر المعتقلين نضالهما الكبير عن طريق نضالها وصبرها الدائمين ، في ظل استمرار اعتقال أهاليهم  .
و أوضح أحد   الناشطين :سأصبرحتى يعجز الصبر عن صبري وأصبر حتى يأذن الله في أمري وأصبرحتى يعلم الصبر أنني صبرت على شيء أمرمن الصبر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق