الخميس، 30 أغسطس، 2012

يا شعب الإمارات .. أليس فيكم رجل رشيد؟



د/ إبراهـيـم الــشـمــسـي الــحـمـادي
المتأمل للأحداث التي تجتاح عالمنا العربي يجد أنها أحداث لا دخل للبشر فيها كائناً من كان، لا دخل لهيئة فيها أو جماعة، لا دخل لحزب فيها أو طائفة، إنه تغيير رباني شئنا أم أبينا، فما حدث في تونس إنما هو ما سيفعله الله، إنما هو ما يريده الله، إنما هو ما أراده الله أن يكون فكان – البو عزيزي – لم ينتمي لجماعة، إنما هو إنسان فرد فقير وليس من الملتزمين مع الجماعة السلفية أو جماعة الإخوان المسلمين أو جماعة التبليغ والدعوة، أو الجهاديين أو السلفيين الجاميين أو السلفيين المدخليين.
ولم يكن – البو عزيزي – شيعياً أو حوثياً، بل لم يكن من القاعدة ولا ينتمي لطالبان، أكرر بأنه إنسان فرد فقير، أحرق نفسه ليكون شمعةً للتونسيين جميعاً بل للعالم كله، لِما ذاق من الذل والهوان هو وإخوانه التونسيين على مدى 30 أو 40 عاماً، على مرأى ومسمع من العالم، فالمجتمع العالمي من شرقه إلى غربه وشماله إلى جنوبه كان يعرف جيداً معاناة الظلم الواقع على أكثر من نصف الشعب التونسي، بل كل الشعوب العربية بدرجات متفاوته ومنها دول الخليج بل حتى دولة الإمارات العربية المتحدة كذلك متمثلٌ فيما يلي:
أولاً: ( ظلم ) إقصاء للكفاءات والتركيز على الموالين الذين لا يقولون ( لا ) حتى ولو شاهد الخطأ بأم عينيه بل قد يُلزم ليكون طرف فيه ( وهناك ستؤخذ له دون علمه صور جميلة ... تنفع وقت الضرورة ) ...
ثانياً: ( ظلم ) تكرار أو شطرنج للوزراء وكأن الدولة ليس فيها كفاءات إلا هم وهم فقط ...
ثالثاً: ( ظلم ) تكميم الأفواه ... حيث لا يُسمح بالكتابة أو الظهور في وسائل الإعلام، إلاّ لمن رضي عنه الحاكم أو لدية موافقة أمنية.
رابعاً: ( ظلم ) إبداء الرأي مرفووووض ( ما أُريكم إلاّ ما أرى )... حتى ولو كان هذا الرأي فيه مصلحة للدولة والمجتمع، حتى ولو كان هذا من باب تصحيح معلومة، وتعديل فكرة، لكن " مثل ما يقولون ... الشيوخ أبخص "، الصحيح فقط هو ما يراه الحاكم فقط
خامساً: ( ظلم ) برلمان أو مجلس نيابي معين أو مزور أو مكرر ... وفيه يتم تعيين مجموعة قد إختارها الحاكم ومن هذه المجموعة يتم اختيار مجموعة من المجموعة التي اختارها الحاكم، ليتم بعد ذلك تعيين ما يماثلهم من قبل الحاكم، يعني برلمان فيه ثلاث فئات ( لا أسمع ... لا أرى ... لا أتكلم )، لأن هناك مادة دستورية في لائحة المجلس النيابي يحفضها كل برلماني عن ظهر قلب وهي ( ما أُريكم إلاّ ما أرى )
سادسا: ( ظلم ) البطالةً مع التمكين للأجنبي ... يحتار الشعب وهو يراقب أبناءه الجامعيين وهم في يوم حفل التخرج تفاجئهم الصحف الوطنية بتعيين الخبير الأجنبي في وزارة ..... والمستشار الغربي في ..... و1600 مدرس أمريكي في مجلس .....
سابعاً: ( ظلم ) تضييق متعمد على المواطنين والوافدين بسواء، خاصة ذوي التوجهات الإصلاحية الإسلامية المعتدلة، ودفعهم بطريقة متعمدة للهجرة والبحث عن عمل في دول أخرى.
ثامناً: ( ظلم ) الإبعاداً قهراً وخاصة للوافدين وقد يشمل المواطنين دون تبيان للسبب، ( لمصلحة العمل ) من يحدد هذه المصلحة...... !!!؟؟؟
تاسعاً: ( ظلم ) الطلب من الوافدين وحتى المواطنين للعمل في العمل القذر ( التجسس ) على الآخرين، مع تسهيل عملية تصفية الحسابات (كل شيء مقبوض الثمن مقابل تمثيلية محبوكة أمنياً ( business is business)، وليست تمثيلية مقتل المبحوح عنا ببعيد!!
بعد كل هذا الظلم وتنوعه وتعدده
سكت الجميع وأغمضوا أعينهم عن الظلم، إلاّ الواحد الأحد، إلاّ قيوم السموات والأرض، إلاّ الذي يُمْهِلْ ولا يُهْمِلْ.
سكت الحاكم ( الملك -السلطان -الأمير -الشيخ -الرئيس ) عن الظلم وأغمض عينيه - هذا إن لم يكن هو نفسه الظالم - إلاّ الواحد الأحد، إلاّ قيوم السموات والأرض، إلاّ الذي يُمْهِلْ ولا يُهْمِلْ.
سكت الوزراء والمقربين ، إلاّ الواحد الأحد، إلاّ قيوم السموات والأرض، إلاّ الذي يُمْهِلْ ولا يُهْمِلْ.
سكت كل وزراء داخلية الحكومات العربية وأغمضوا أعينهم عن الظلم لأنهم مستفيدون - هذا إن لم يكنوا هم أنفسهم الظالمين، إلاّ الواحد الأحد، إلاّ قيوم السموات والأرض، إلاّ الذي يُمْهِلْ ولا يُهْمِلْ.،
سكت البرلمانيون "الطراطير" الذين يمثلون الشعب وأغمضوا أعينهم عن الظلم، إلاّ الواحد الأحد، إلاّ قيوم السموات والأرض، إلاّ الذي يُمْهِلْ ولا يُهْمِلْ.
سكتت الأمم المتحدة على الظلم مع علمها بما يحدث في الدول العربية لكنها أغضت طرفها لأنها لديها مصالح مع الفئة الحاكمة الظالمة، إلاّ الواحد الأحد، إلاّ قيوم السموات والأرض، إلاّ الذي يُمْهِلْ ولا يُهْمِلْ.
سكتت أمريكا وأوروبا والعالم الغربي كله على الظلم مع علمها بما يحدث في الدول العربية لكنها غضت طرفها لأنها لديها مصالح مع الفئة الحاكمة الظالمة، إلاّ الواحد الأحد، إلاّ قيوم السموات والأرض، إلاّ الذي يُمْهِلْ ولا يُهْمِلْ.
سكتت روسيا ودول العالم الشرقي مع علمها بما يحدث في الدول العربية لكنها غضت طرفها لأنها لديها مصالح مع الفئة الحاكمة الظالمة، إلاّ الواحد الأحد، إلاّ قيوم السموات والأرض، إلاّ الذي يُمْهِلْ ولا يُهْمِلْ.
فكان اليوم الذي أرد الله أن ينّفذ أمره، { وَلا تَحْسَبَنَّ ٱللَّهَ غَـافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ ٱلظَّـالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ ٱلأبصَـارُ }
{ إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَٱلَّذِينَ ءَامَنُوا فِى ٱلْحَيَاةِ ٱلدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ ٱلأشْهَـادُ ﴿﴾ يَوْمَ لا يَنفَعُ ٱلظَّـالِمِينَ مَعْذِرَتُهُمْ وَلَهُمُ ٱللَّعْنَةُ وَلَهُمْ سُوءُ ٱلدَّارِ ﴿﴾ }
لم يهتم بهذا الأمر إلاّ من ذاق مرارة الظلم، لم يهتم بهذا الأمر إلاّ من كانت صلته بالله قوية متينة؛ ألا وهم دعـــــــــــــاة الإصــــــــــلاح، فما كان نصيبهم إلاّ الملاحقة .... في العمل والطرقات ومحطات البترول والمطارات بل حتى داخل الطائرات، وما كان من نصيبهم إلاّ المداهمات .... المنزلية وإرعاب النساء والأطفال في ساعات الليل البهيم وما كان نصيبهم إلاّ التفتيشات حتى الأشياء الخاصة بالنساء والأطفال حتى شنط السفر حتى مدخرات الذهب، وما كان من نصيب دعاة الإصلاح إلاّ الإرهاب والسجون .... تهديدات عن طريق التويتر وعمل مقاطع فيديو لتأجيج الرأي العام الإماراتي ضد دعاة الإصلاح وسحب الجنسيات والأوراق الرسمية وأخيراً إيداعهم السجون.
الآن وبعد كل ذلك وبعد كل ما سمعت وبعد كل ما قرأت ما رأيكم يا مواطنين .......

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق