الأحد، 26 أغسطس، 2012

زوجة أحد المعتقلين :40 يوما على اعتقال زوجي ومكانه مجهول


 
ايماسك/خاص/أربعون يوما مرعلى اعتقال زوجي إبراهيم الياسي والى الآن مكانه مجهول ومحاميه ممنوع من مقابلته لم نتمكن من زيارته فهل يرضى هذا عاقل.
 هكذا قالت فاطمة الصلاقي زوجة المعتقل "إبراهيم الياسي "في تغريدة لها على "تويتر" ، والتي تعكس العشوائية التي يقوم بها جهاز الأمن الإماراتي الذي لم يقم بتعيين محامين للمعتقلين للدفاع عنهم كما هو منصوص في القوانين الدولية .
 فحتى الآن مايزال العشرات من الإماراتيين معتقلين في سجون جهاز الأمن ،وسط مطالبات مستمرة بالإفراج الفوري عنهم ، سيما أن البعض منهم لا يعرف مكان تواجدهم ، ولم يسمح لأسرهم بزيارتهم أو الدفاع عنهم عن طريق محاميين شرعييين .وهو ما اعتبره قانونيون بأنه تصرف غير قانوني من قبل جهاز الأمن ،داعين الجهاز إلى احترام القانون  الذي يكف لكل مواطن حق الدفاع عن نفسه أمام الإعتقالات.
يأتي هذا في ظل المطالبات الفورية من قبل ناشطين بالإفراج عن المعتقلين  الذين وصل عددهم الى العشرات .
ويقول نشطاء إماراتيون :إن معتقلي الامارات لم يخالفو قانونا أو خلقا أو دين.. إنهم ساهمو في بناء الوطن، ولم يستطع أحد إظهار مايثبت إدانتهم.
 ويقول إحد الناشطين في تغريدة له على تويتر :طريق الحرية دائماً وأبدا يمر بمحطات مؤلمة وتضحيات عديدة وآلآم ودموع كلها تنجلي عندما يبزغ الصباح.
ويرسل آخر رسالة لجهاز الأمن قائلا:إلى حكام الإمارات.. جاءكم من يحمي عروشكم فاعتقلتموهم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق