الأربعاء، 7 نوفمبر، 2012

أهالي المعتقلين : نطالب النائب العام لعرض المعتقلين على لجنة طبية للتأكد من حالتهم الصحية



ايماسك/دعوة الإصلاح/

طالب اهالي المعتقلين بالتدخل للضغط على النائب العام للسماح للمعتقلين بالعرض على لجنة طبية بعد ملاحظة اثار التعذيب عقب زيارات الأيام الماضية .



وأوضح عبد الرحمن الشيبة النعيمي – بن المعتقل خالد الشيبه - أن هناك حالات رأيناها في المعتقلين يبدو عليهم الإنهاك والتعب و بان عليه القلق و الوجوم وعدم اللامبالاة بالحضور كمثال عبد الرحمن الحديدي والضعف الشديد كمحمود الحوسني ووالدي.



وأستنكر عبد الرحمن النعيمي أن يضل والده والمعتقل خالد الشيبة وباقي المعتقلين اربعة اشهر في المعتقل حيث وقد تم اعتقاله في 16 يوليو 2012م ولازال المعتقلون في سجون الأمن الانفرادية بدون دليل واحد يدينهم و التمديد لازال مستمر و انا اتسأل الى متى



وتفاخر عبد الرحمن النعيمي بثبات والده قائلاً كيف لا يكون ذالك والدي وهوا الذي علمني الصبر حينما مررت بذات التجربة من ظروف الاعتقال فألهمني الله الثبات على طريق الأحرار.



وأوضح اهالي المعتقلين انهم قد تابعوا الاجهزة الامنية وحمل أسامة النجار مسئولية إيذاء والده حسين النجار جميع المسؤولين و كل من له صلة بالقضية .



وحذر من أي أضرار نفسية أو جسدية تلحق بوالده حسين النجار بما في ذلك نقصان الوزن وقال: اعلموا أننا لن نسكت عنها لا نحن ولا أبناؤنا من بعدنا.



وأضاف واعلموا دائماً ان قضية والدي و إخوانه الـ 63 تجد دائما من يناصرها، فالمعتقلين لهم أبناء و أهل و أحفاد سيكبرون و يدافعون عنهم.



ووصف حسين النجار التعذيب و الإيذاء المعنوي جريمة لا أخلاقية و سنظل نلاحق بها جميع المتورطين و المسؤولين إلى أن يتم إنصافنا.



وأضاف لقد كان يتحدث بكل ثقة وثبات وبنفسية راضيةٍ بقدر الله تعالى كان يتكلم وهوا متيقن بفرج الله القريب فما اجمل تلك القلوب التي تعلقت بالله تعالى.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق