الثلاثاء، 18 سبتمبر، 2012

الشيخ عيسى بن زايد يدلي بالصوت والصورة بإعترافات خطيرة بما يجري في سجون الإمارات


الشيخ عيسى بن زايد يدلي بالصوت والصورة بإعترافات خطيرة بما يجري في سجون الإمارات


وطن- خاص - قال الشيخ عيسى بن زايد آل نهيان عبر شريط قام بتسريبه رجل الأعمال الأمريكي من أصل عربي بسام النابلسي; أن التعذيب يتم أثناء التحقيق في سجون الإمارات العربية المتحدة عبر إستخدام الكهرباء وقلع الأظافر وإستخدام الكلاب المتوحشة، وكان يدلي بهذه الإعترافات أمام أفراد من الشرطة الإماراتية وبحضور مجموعة من السودانيين كان أعد العدة من أجل تسفيرهم لبلادهم بعد إتهامهم بفساد في مزرعته.
ويعد هذا أول إعتراف مباشر من أحد أفراد الأسرة الحاكمة في دولة الإمارات االعربية المتحدة عن ما يجري في سجون الإمارات والتي تعج بالآلاف من مواطني هذه الدولة ورعايا عرب وأجانب تم إتهامهم في قضايا مختلفة تحيط بصحتها شكوك عديدة خاصة بعد ان ثبت في قضايا أخرى بأن حكام هذه الدولة فوق القانون.
وقد وردت في الآونة الأخيرة شهادات عديدة تؤكد التعذيب أثناء التحقيق بحق مفكرين ودعاة سجنوا مؤخرا في الإمارات العربية المتحدة.
وعيسى بن زايد هو إبن الرئيس الراحل دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والأخ الغير شقيق للرئيس الحالي للإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وقد سبق وأن تورط فيما لا يقل عن خمس وعشرين عملية تعذيب أشهرها عملية تعذيب التاجر الأفغاني والتي أحدثت ضجة عالمية بعد ان بثت شريط التعذيب قناة آ بي سي نيوز الأمريكية، حيث قام هذا الشيخ السادي بضرب هذا التاجر بالسياط وبقطعة خشب تحوي مسمارا وتعذيبه بالكهرباء وإدخال العصا في مؤخرته ثم دهسه بالسيارة.
ومع ذلك قامت المحاكم الإماراتية بتبرئته من هذا الجريمة عام ٢٠١٠ في ظل إنتقادات عديدة من منظمات حقوقية وذلك عبر محام من اصل إيراني يدعى حبيب الملا.



 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق