الخميس، 27 سبتمبر، 2012

منظمة الكرامة لحقوق الإنسان تمنح جائزتها السنوية لعام 2012 لـ د.محمد الركن (الإمارات) و د.سعود الهاشمي (السعودية)




منظمة الكرامة لحقوق الإنسان تمنح جائزتها السنوية لعام 2012 لـ د.محمد الركن (الإمارات)  و د.سعود الهاشمي (السعودية)
 الكرامة لحقوق الإنسان تمنح جائزتها السنوية لعام 2012 لمن يستحقها باقتدار؛ د. محمد الركن (الإمارات) و د. سعود الهاشمي (السعودية)
جـــــائـــــزة الـــــكـــــرامة 2012ناشطين حقوقيين خليجيين يحرزان على جائزة الكرامةجنيف في 26 سبتمبر 2012 ـ "عمر السجن ما غير فكرة... عمر القمع ما أخر بكرة"بهذه الكلمات عبرت للدكتورة عايدة سيف الدولة، الحائزة على جائزة الكرامة للسنة الماضية، تعلن بها عن فوز حقوقيين من الخليج العربي بجائزة الكرامة لسنة 2012 .الفائزين شخصيتين معروفتين هما الدكتور محمد الركن المحامي والناشط الحقوقي الإماراتي، والدكتور مختار سعود الهاشمي الإصلاحي والناشط الحقوقي السعودي.وتمنح جائزة الكرامة التي تصادف كل سنة كل سنة الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان (10 ديسمبر)، لناشط حقوقي أو أكثرا عرفانا لمساهماتهم في حماية وتعزيز حقوق الإنسان في العالم العربي.


الفــــــــــائــــــــــريين
Mohammed-Al-Roken

الدكتور محمد عبد الله الركن، الإمارات العربية المتحدة.محامي وحقوقي بارز وعضو في رابطة المحامين الدولية، قدم المساعدة القانونية للعديد من ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في دولة الإمارات العربية المتحدة. ودافع عن النشطاء الحقوقيين والمعارضين السياسيين لسنوات عديدة، وبشكل خاص المتهمين في قضية "مجموعة النشطاء الخمسة " وقضية "مجموعة السبعة"، التي تضم سبعة نشطاء سياسيين سلميين سٌحبت منهم جنسيتهم الإماراتية بسبب مطالبتهم بالإصلاح.
ألقي القبض الدكتور الركن في دبي في ساعة مبكرة من صباح 17 يوليو 2012 من قبل الأجهزة الأمنية الإماراتية في أكبر حملة ضد الناشطين الحقوقيين والمعارضين السياسيين تشهدها البلاد، ولا يزال مكان اعتقاله مجهولا.

Saud-Al-Hashimiالدكتور سعود مختار الهاشمي، من المملكة العربية السعودية.أستاذ وطبيب يبلغ من العمر 45 سنة ، ناشط حقوقي ومفكر ينتمي للتيار الإصلاحي ، كان يدعو لإصلاحات دستورية واحترام الحقوق المدنية والسياسية في المملكة العربية السعودية.اعتقل الدكتور الهاشمي في 3 فبراير 2007 الى جانب ثمانية آخرين ينتمون للتيار الإصلاحي من قبل أجهزة الاستخبارات في مدينة جدة. ووصفتهم السلطات بأنهم "مشتبهون أمنيون" واتهمتهم علنا بانتقاد الحكومة.في 22 نوفمبر 2011، وبعد أربع سنوات من الاعتقال في سجن الرويس دون أي إجراء قانوني، صدر في حقه حكم بالسجن 30 سنة من قبل محكمة الرياض الجنائية الخاصة بعد محاكمة جائرة. ولا يزال معتقلا رغم دعوات فريق 
الأمم المتحدة العامل المعني بالاعتقال التعسفي لإطلاق سراحه.
وسينظم حفل تسليم جائزة الكرامة للمدافعين عن حقوق الإنسان هذه السنة في 7 ديسمبر 2012 بمركز جنيف الدولي للمؤتمرات (CICG).
http://ar.alkarama.org/index.php?option=com_content&view=article&id=4521:2012-09-26-190611&catid=268:ak-evt&Itemid=153

المصدر دعوة الاصلاح 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق