الثلاثاء، 4 سبتمبر، 2012

الإمارات: أنباء عن تعذيب المعتقلين ونزع اعترافات منهم لتعبئة الرأي العام



وطن - خاص - أفاد مغردون على موقع (تويتر) بأن السلطات الأمنية تقوم بتعذيب المعتقلين لانتزاع اعترافات منهم بعد تورطها باعتقالهم بدون أدلة ملموسة.
وقال المغرد (هادف المكتوم) بأن السلطات الأمنية اعتقلت ما يقارب الـ 50 معتقلا على دفعات بعد أن صمت ابناء المجتمع الإماراتي من مثقفين ورجال أعمال ورجال عشائر.
وقال عبر حسابه في (تويتر) بأنه استقى معلوماته من شخصية أمنية تتبع جهاز أمن الدولة منوها بأن الجهاز لا يزال يضم رجالا شرفاء.
وشرح المكتوم بأنه تم اهانة المعتقلين وتعذيبهم وأكد أن بعضهم اضرب عن الطعام منذ نحو اسبوعين كما أشارت (وطن) حينذاك. وقال أنهم يتعرضون للتعذيب من أجل انتزاع اعترافات قسرية منهم.
واضاف: "تم تصوير المعتقلين تحت قوة التعذيب والتهديد بإنتزاع اعترافات منهم ومنها : البيعة لغير حاكم الدولة ، وجود مجلس شورى بالجماعة ،تنظيم سري"
وأكد المكتوم بأنه تم توثيق "بعض هذه الاعترافات بقوة السلاح والبعض تم تخديره بإبر معينه لفقدانه الوعي والنطق بما يُملى عليه من قبل المحققين.."
وقال المكتوم بأنه سيتم الاستفادة من هذه الاعترافات عبر حملة إعلامية في القنوات الرسمية لتعبئة الجمهور بأنهم خونة ويجب محاكمتهم.
وأكد بأنه سيتم تجييش مشاعر الشعب ضد المعتقلين بهذه الاعترافات المفبركة امام الشعب ليتعاطف مع اتهامات الامن.
وأضاف: "وسيتم إخراج جهاز امن الدولة على انه بطل وحامى حمى الدولة من هذه المخططات ومن هذه الشخصيات التى لا تُضمر للوطن إلا الشر بحسب نية جهاز الامن"
وأكد على أنه سيستمر سيناريو تجييش مشاعر المواطنين وخاصة الفئة الصامتة لاستمالتها لصف الأمن وخاصة وان الاعلام الرسمي من مرئي ومقروء ومسموع تحت سيطرتهم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق