الخميس، 23 أغسطس، 2012

قصيدة .. بَلدُ السَّلام



عمران
السيد



رغم الخِلافِ فنحـنُ أقوى وحدةً   ***  رغم الصِّراع فنحنُ في بلدِ السّلام

رغم الجِدالِ فنحنُ أسمى رِفعَةً   ***  و شُـــعُوبُنا تَرْقَى إلى عَالي الغمام

رغم إعتقالِ أخــي فإنّي مُؤمنٌ   ***  بِنَقـــائِه و صَفـــائِهِ ممــا يُـــــــلام

وأظُنُ خَيراً في حُكومـــةِ دولةٍ   ***  أرسَتْ قَوائِمَهــــا على أُسُسٍ عِظَام

تاريخُهـا يَروي حِكَــايَة حِكمَةٍ   ***  في حُكْمِ خَيْرِ شُعُوبِها شَعبُ الوِئام

فَفْخَر بِأن الحُكْمَ فِيـــكَ خَليفَةٌ   ***  هو ابْنُ زَايِـــــــــد خَيْر أبْنَاءِ الكِرام

ربّــاهُ فارفَعْ إبــنَ زَايِـــــدَ رفعةً   ***   وأَجِرهُ من حِقدٍ تَفـــــــاقَمَ واسْتدام

رَبّــــــي تَقبّل دَعوةً من مُذنِبٍ   ***   واْحفَظ بِلادي من سِيوفٍ أو سهـام

تَرجوا خَراباً أو تَفَرُقَ وِحدَةٍ *** واضرِب بِها في نَحرِ من رَضِيَ الظّلام

يــامن تُشيعُ الظُلمَ فينا جُرأةً  ***   أتَظُنُنـــــا قَــــــومٌ رُقودٌ أو نِيـــام

إعلَمْ بأنَ الشّعْبَ أصـــــلٌ واحدٌ   ***   واعلَــمْ بِأنً الحَقّ فِينــــا لا يُضام

إن كُنتَ تحسَبُ أن لقمـــةَ عيشةٍ   ***   سَتَسُدُّ عن أفواهِنـــــــــا حقّ الكلام

وتردنـــا عن قــولِ حـــقٍّ في أخٍ   ***   فـالله رازِقُنــــا بـــعِزٍّ لا يُــــرام

إعلــم هــداكَ الله أنّــكَ نُطفَةٌ   ***   سوّاك ربُّكَ في دَيـــــــــاجيرِ الظلام

أعطاكَ مَالم يُعطِ غَيرَكَ رِفعةً   ***   وأمـــــانةً تُقضَى بهــــــا يومَ القِيام

أمنٌ و سِلمٌ و اسْتِقَــــامُ شَريعَةٍ   ***   ووصِيَـــةُ الإسلامِ في أمــــنِ العوام

إن خُنتهـا قد خُنتَ أعظَمَ حاكمٍ   ***   رَبُ الجلالةِ حـــــــاكِمٌ حَكَـــــمٌ سَلام

من كــان يَقدِرُ ظُلمَ عَبدٍ مؤمنٍ   ***   فاللهُ أقْدَرُ أن يَقُضَ لــــهُ المنـــــــــام

إعـــلم بأنّ اللهَ أقــــوى سُلطةً   ***   لا يَنصُرُ المظلومَ مـن رَضِيَ الظَلام


إن كُنت تَرجوا حِكمَةً في حِكمَةٍ   ***   فَاحْكُمْ بِشــــرعِ اللهِ يُحْبِبْكَ الأَنـــــام


واصــــدَحْ بأنّ اللهَ خيرٌ ناصراً   ***   لِمَنْ إسْتَوى على الطريقِ ومَنِ اِستَقام


لا تخشى في دينِ الإلــــهِ ملامِةً   ***   فاللهُ خيرٌ حافِظـــــاً وهو الســــــلام
 مصدر الخبر مدونة العرب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق