الأربعاء، 12 سبتمبر، 2012

زوجة المعتقل الإماراتي إبراهيم اسماعيل ترد على الأمن قائلة : لا للأبواب الخلفية


المصدر:وطن
وطن - خاص - بعد الأنباء المسربة عن تعذيب المعتقلين في سجون الأمن الإماراتي، و على خلفية زيارة بعض المقربين من الأمن لأهالي المعتقلين لطمئنتهم، قالت فاطمة الصلاقي زوجة المعتقل ابراهيم اسماعيل الياسي انه " يبدو أن زيارة (البح) -لبعض أهالي المعتقلين لطمئنتهم عن ازواجهم -لم تكن صدفة وليست هي الوحيدة ففي مساء هذا اليوم زارتنا شخصية رفيعة ، و أكد أنه جاء شخصيا ليؤكد أن زوجي بخير وأن ما يتم تداوله عن المعتقلين هي مجرد أكاذيب
و في الوقت نفسه دافع دفاعا مستميتا عن الجهة التي قامت باعتقال زوجي مؤكدا أنه لا يمكن أن تؤذيهم بشيء ، لكنه طلب منا أن لا نكتب في التويتر لأنه لا داعي لشعللة الأمور وأن الموضوع سوف يحل (فقط) توقفوا عن الكتاب
و اضافت زوجة المعتقل ان الشخصية الرفيعة قالت أنه سيسعى جاهدا لترتيب لقاء يجمعنا مع زوجي وعرض علينا خدماته في أي أمر.
لكن زوجة المعتقل رفضت هذه الخدمات قائلة :" لا للأبواب الخلفية"
و في نهاية حديثها أكدت فاطمة الصلاقي مطالبتها بحقها لرؤية زوجها و السماح لهم بالزيارة فورا للإطمئنان علىيه و السماح للمحامي بالتواصل معه وحضور جلسات التحقيق
مع العلم أن الدكتور ابراهيم اسماعيل إلياسي هو أحد معتقلي الإمارات منذ تاريخ ١٦-٧-٢٠١٢ و الذي وصل عددهم أمس إلى ٦١ معتقل حيث كان أخر المعتقلين هو دكتور القانون في جامعة الإمارات و عضو محكمة التحكيم الدولية ، الدكتور هادف العويس

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق