الأربعاء، 8 أغسطس، 2012

رسالة من أخت معتقل:من هم الذين لايريدون خليفة؟!


 رسالة من أحد أخوات المعتقلين بعد هجمة الإعلامية الشرسة التي قامت بها وسائل الإعلام محلية في الدولة دون مراعاة لمشاعر أهالي المعتقلين وأبنائهم وزوجاتهم، حيث كل تهم التخوين والشتم والسباب الغير اللائق في حقهم دون النظر حقيقة في أصل التهمة وهل تم إثباتها من قبل المحكمة في الدولة وإنما قامت وسائل الإعلام بتوجيه التهم دون محاكمة .
إليكم نص الرسالة :
"لا ترددوا كلام الضالين المضلين في حق الصالحين فتقعوا في المحظور؛
هل قال احدهم ذلك ؟
هل سمعتم بإذنيكم ؟
هل قرأتم لهم ما يدل على ذلك ؟
إذا كنتم متمكنون من الاجابة فقد سلمتم من الحساب يوم القيامة وإلا فانها في ذمتكم إلى يوم الدين "يأيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين " ومع الثلث الأخير من الليل ترفع الأمهات والآباء والزوجات والأبناء والأخوة والأخوات ( وأنا واحدة منهم ) أكفهم لكل من ظلم ابنهم بالقول أو المشاركة أو الظن ، فاتقوا دعوة المظلوم فليس بينها وبين الله حاجب ، وان كنتم لا تعلمون فاستغفروا الله وابتعدوا ولا تشاركوا حتى لا تقعوا في المحظور ، فنحن وهم لا نقبل غير خليفة حاكما وأبا ،  اللهم هل بلغت اللهم فاشهد."

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق