الاثنين، 22 أكتوبر، 2012

يا رب هذا العيد وافى والنفوس بها شجون #عيدنا_حرية_المعتقلين


رابط دائم للصورة المُضمّنة

معتقلي الامارات 

يا رب هذا العيد وافى والنفوس بها شجون

لبس الصغار جديدهم فيه وهم يستبشرون

بجديد أحذية وأثواب لهم يتبخترون

ولذيذ حلوى العيد بالأيدي بها يتخاطفون

وهناك خلف الباب أطفال لنا يتساءلون:

أمي صلاة العيد حانت أين والدنا الحنون؟

إنا توضأنا - كعادتنا - وعند الباب (أمي) واقفون

زفرت تئن وقد بدا في وجهها الألم الدفين

ورنت إليهم في أسى واغرورقت منها العيون

العيد ليس لكم أحبائي فوالدكم سجين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق