الأحد، 21 أكتوبر، 2012

بيان من حركة أمناء الأقصى حول اعتقال الناشط / منصور الأحمدي



بيان من حركة أمناء الأقصى حول اعتقال الناشط / منصور الأحمدي

صُدمت حركة أمناء الأقصى كما صدم كافة المهتمين بالقضية الإسلامية "القدس" بخبر اعتقال الناشط / منصور الأحمدي نائب رئيس الاتحاد الوطني لطلبة الإمارات وأحد مؤسسي رابطة شباب لأجل القدس .
ونحن نؤمن أن حرية الرأي مكفولة بداخل دولة الإمارات العربية وهذا ما دعونا أن نصدم أكثر مما حدث ، لذا فإن الحركة تناشد القائمين على الأمر إعادة النظر في هذا الأمر .
نطالب سرعة العفو عنه بأقصر وقت ممكن ، كما تناشد السلطات بعدم تكرار تلك الحادث مرة أخرى مما يهدد العاملين بالقضية الإسلامية " القدس " فيكفي ما القدس به من احتلال واعتقال أفيعتقل في البلد المسلم من يجاهر بقضية إسلامية تخص كل مسلم ويأثم من لم يتحدث بها ؟ .
فإن دعوة الناشط / منصور الأحمدي كنشاطنا فإن دعوتنا دعوة تربوية سلمية فإننا حركة تسعي لتكوين جيل قادر علي فتح القدس و المسجد الاقصي و تحرير فلسطين و الاسري من خلال اعداد تربوي ايماني و فكري ثقافي و نشر حب الاقصي و دعم اهلنا هناك و نعتمد علي البرامج الايمانية.
إلى القائمين على الأمر والحائكين لقضايا تخص الناشطين بالقضية الإسلامية "القدس " والذين يجتمعون لوضع الخطط التي تنتهجها عقولهم للهجوم على المسلمين المهتمين بالقضية، وعلى مؤسساتها الناشطة فنذكرهم بقوله تعالى: (ولا يَحِيقُ المَكْرُ السَّيِّئُ إلا بِأَهْلِهِ) (واللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ ولَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ).

حركة أمناء الأقصى
القاهرة في: الأحد 05 ذو الحجة 1433 هـ - الموافق 21 من أكتوبر 2012 م

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق