الثلاثاء، 22 يناير، 2013

التقرير السنوي الصادر لمنظمة Freedom House:لايوجد حرية في الإمارات #أحرار_الإمارات #كن_مع_الله

صورة: ‏التقرير السنوي الصادر لمنظمة Freedom House:لايوجد حرية في الإمارات  #أحرار_الإمارات #كن_مع_الله


 ترجمة ايماسك/
قال التقرير السنوي الصادر عن منظمة Freedom Houseأن اسجل السلطات الإماراتية شهد تراجع كبير وأصبح مقترباً للوضع في سوريا واليمن والكويت والسعودية.

وأضاف التقرير الذي صدر يوم أمس الأول -حصل ايماسك على نسخة منه- أن السلطات الإماراتية وصلت مرحلة الإنهيار في حقوق الإنسان وأنه لا يوجد حرية البتة .

وأشار التقرير إلى أن اعتقال الناشطين وفصّل المطالبين بالإصلاح من مؤسسات الدولة ساهم بشكل كبير في تدهور الأوضاع الحقوقية والسياسية.
وأوضح التقرير أن سهم حقوق الإنسان أنخفض في الإمارات نحو الأسفل بزيادة الاعتقالات وطرد السياسيين المنتقدين للحكومة من الدولة للخارج بالإضافة إلى ملاحقة المعارضين في الخارج .

وأكدت المنظمة في تقريرها حول حرية التعبير في الإمارات أن السلطات زادت من الأمور التقييدية فأصدرت قانون يقيد حركة التعبير على الإنترنت في نوفمبر الماضي واعتقلت العديد من الناشطين بسبب التدوين على شبكة التواصل الإجتماعي.

وتمارس السلطة الإمارات حملة اعتقالات بحق الناشطين الحقوقيين واعتقل جهاز الأمن 74 ناشط حقوقي بسبب المطالبة بالإصلاحات داخل الدولة .‏ا
































التقرير السنوي الصادر لمنظمة Freedom House:لايوجد حرية في الإمارات #أحرار_الإمارات #كن_مع_الله


ترجمة ايماسك/
قال التقرير السنوي الصادر عن منظمة Freedom Houseأن اسجل السلطات الإماراتية شهد تراجع كبير وأصبح مقترباً للوضع في سوريا واليمن والكويت والسعودية.

وأضاف التقرير الذي صدر يوم أمس الأول -حصل ايماسك على نسخة منه- أن السلطات الإماراتية وصلت مرحلة الإنهيار في حقوق الإنسان وأنه لا يوجد حرية البتة .

وأشار التقرير إلى أن اعتقال الناشطين وفصّل المطالبين بالإصلاح من مؤسسات الدولة ساهم بشكل كبير في تدهور الأوضاع الحقوقية والسياسية.
وأوضح التقرير أن سهم حقوق الإنسان أنخفض في الإمارات نحو الأسفل بزيادة الاعتقالات وطرد السياسيين المنتقدين للحكومة من الدولة للخارج بالإضافة إلى ملاحقة المعارضين في الخارج .

وأكدت المنظمة في تقريرها حول حرية التعبير في الإمارات أن السلطات زادت من الأمور التقييدية فأصدرت قانون يقيد حركة التعبير على الإنترنت في نوفمبر الماضي واعتقلت العديد من الناشطين بسبب التدوين على شبكة التواصل الإجتماعي.

وتمارس السلطة الإمارات حملة اعتقالات بحق الناشطين الحقوقيين واعتقل جهاز الأمن 74 ناشط حقوقي بسبب المطالبة بالإصلاحات داخل الدولة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق